ما سر غياب ماجد المهندس عن حفلات العيد

الثلاثاء, أيلول (سبتمبر) 30, 2014

يواجه المطرب ماجد المهندس حالة غريبة من سوء الحظ في حفلاته الغنائية في الأعياد خلال السنوات الأخيرة تجبره على الاعتذار والغياب عن موسم حفلات الأعياد، ففي عام 2008 تعرض المهندس لحادث سير في أوروبا أصيب على إثره بعدد من الكسور والكدمات، ومنذ أعوام اعتذر عن الغناء في حفلات العيد حزناً على وفاة ولي العهد السعودي الأسبق الأمير سلطان بن عبدالعزيز، فيما يغيب ماجد عن حفلات عيد الأضحى هذا العام؛ بسبب كسر قدمه في القاهرة الأسبوع الماضي. ترصد في هذا التقرير غيابات النجم ماجد المهندس عن حفلات الأعياد.

•"كسر القدم" وغياب عن حفلات عيد الأضحى

أصيب النجم ماجد المهندس بكسر في قدمه خلال وجوده في منزله بالقاهرة مؤخراً، بعد تعثر قدمه على الدرج، ما استدعى نقله إلى المستشفى، ووضع قدمه في الجبس، حيث طلب الطبيب منه الراحة التامة عدة أسابيع لاستكمال الشفاء، وبالطبع غيابه عن الحفلات الغنائية التي كان من المقرر أن يحييها خلال عيد الأضحى المبارك.

واعتذر ماجد عن إحياء الحفل التي تنظمه شركة "روتانا" خلال أيام عيد الأضحى في الخامس من شهر أكتوبر بمشاركة الفنان نبيل شعيل في فندق "كروان بلازا" في الكويت، وآخر في بيروت يوم 6 أكتوبر، وحفل في القاهرة يوم 8 أكتوبر.

ومن المقرر أن يعود المهندس لاستئناف نشاطه الفني بعد تعافيه من إصابة قدمه من خلال استكماله تسجيل أغاني ألبومه الجديد الذي سيطرح خلال الفترة القادمة مع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات، ويتعاون فيه مع باقة من أهم الأسماء الخليجية في الشعر والتلحين، ومنهم: ناصر الصالح، وعبدالله بو راس، وساري، وفائق حسن.

•حادث سير في أوروبا

تعرّض الفنان ماجد المهندس في عام 2008 إلى حادث سير في أوروبا نتيجة تصادم السيارة التي كان يستقلها ويقودها سائق فرنسي أثناء عودته من إيطاليا متجهاً إلى باريس، وقام مدير أعماله وصديقه فائق حسن بنقله إلى ألمانيا لاستكمال علاجه، حيث أصيب بكسر في فكه السفلي وورم في الوجه وبعض الرضوض المتفرقة في أنحاء جسده حسب تصريح فائق حينها.

واعتذر المهندس عن كل ارتباطاته الفنية التي كانت مقررة في تلك الفترة، حيث كان من المقرر أن يقوم بإحياء حفل في أول أيام عيد الفطر في دبي بمشاركة الفنانين عاصي الحلاني ونوال الزغبي، وحفل آخر في بيروت، وحفلين في سوريا.

ونشرت وسائل الإعلام وقتها الصورة الوحيدة التي التقطت للمهندس، والتي تبين ما أصابه من كسور وكدمات نتيجة الحادث، وأيضاً صورة الفنان وهو على كرسي متحرك برفقة مدير أعماله فائق وهما يؤديان العمرة بعد الحادث بأيام.

والغريب في الأمر أن هذا الحادث أثار العديد من الأقاويل والشائعات عبر مواقع  ووسائل الإعلام حينها، حيث تردد أن الفنان ماجد المهندس كان في فرنسا برفقة ابنه الذي أجرى عملية جراحية هناك، وأنه دخل في غيبوبة ووضعه حرج للغاية بسبب حادث السير، وقيل أن الأمر مجرد شائعة، وأشيع أن الخبر مفبرك من قبل ماجد للتهرب من قضية رفعها ضده المنتج عادل معتوق في لبنان في ذلك الوقت، وأن المهندس أطلق على نفسه هذه الشائعة للترويج لألبومه الغنائي الجديد.

•المهندس ألغى حفلاته حداداً على وفاة الأمير سلطان

في عام 2011، وحداداً على وفاة ولي العهد السعودي الأسبق الأمير سلطان بن عبدالعزيز، ألغى الفنان ماجد المهندس ارتباطاته وحفلاته الغنائية المقررة في عيد الأضحى المبارك، حيث كان سيقوم بإحياء حفل غنائي في العاصمة اللبنانية بيروت، وآخر في الكويت.